البيانات الضخمة

تشكل البيانات الضخمة فارقا رئيساً في تعزيز القدرة التنافسية للمؤسسات على الصعيدين المحلي والدولي. وتعتمد هذه المؤسسات على المعلومات المشتقة من البيانات الضخمة في شتى اقتصادات العالم، ولكن مع الأسف هذه البيانات معقدة التركيب مما يجعل استغلالها متاحاً للقليل ممن يمتلكون المعرفة في التعامل معها. ويأتي تعقيد البيانات الضخمة في ثلاثة أبعاد:

حجم
البيانات
سرعة
نقل البيانات
تنوع
مصادر البيانات

مما يجعل استغلال هذا النوع من البيانات مخاطرة كبيرة ومكلفة، ولكنها تستحق العناء بكل تأكيد.

نحن في مجموعة الرواد نعتقد أن اقتصاد المملكة سوف يعتمد بشكل متزايد على تقنيات البيانات الضخمة في توجيه أهداف خطط التنمية الوطنية المتعاقبة. ويمكن الاستدلال على هذا النهج من خلال انتشار استخدام تقنية المعلومات والاتصالات في القطاعين الخاص والعام، ومن المتوقع أن تتراكم كميات ضخمة من البيانات مع مرور الزمن. ومما لا شك فيه أن استخراج المعلومات من هذه البيانات الضخمة سيوفر فرصاً حقيقية للمؤسسات في جميع القطاعات بما في ذلك الرعاية الصحية والصناعة ومكافحة الارهاب والجريمة والأمن الوطني والكوارث الطبيعية وإدارة الموارد، إلخ.

مجموعة الرواد هي إحدى الشركات القليلة في المنطقة ممن لديها باحثون متخصصون في البيانات الضخمة. يمكننا مساعدة مؤسسات القطاع الخاص والعام في التقاط وتخزين واستعلام ونقل وتحليل وتصوير البيانات الضخمة التي تمكن أصحابها من التميز في مجالاتهم.

نموذج الرواد في البحوث متعددة التخصصات

تستخدم مجموعة الرواد في تقديم خدمات وبحوث البيانات الضخمة نموذجا متعدد التخصصات وفريداً من نوعه يربط بين تخصصات حديثة في تقنية المعلومات والتصميم الجرافيكي والتصوير.
وتقصي البيانات وإعراب البيانات الضخمة، والتسويق المؤثر لتوسيع المشاركة وتعزيز مساعي جمع البيانات. العرض التقديمي إلى اليسار يعطي لمحة عن هذا النموذج.